الأسرة و ذوي الاحتياجات الخاصة إعجاب

الأسرة و ذوي الاحتياجات الخاصة
فريق ميدطب متكامل و كادر متخصص بالصحة العامة المزيد
يأمل الآباء ويحلمون بطفل كامل يكون مصدر سعادة لهم ، لكن الواقع يوقظهم من حلم عن طفل يعاني من مشكلة جسدية أو حسية أو عقلية
مدة القراءة: 5 |دقائق

شارك:

الأسرة و ذوي الاحتياجات الخاصة

خطوات التى يجب ان تتبعها الأسرة مع ولادة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

الأسرة و ذوي الاحتياجات الخاصة يأمل الآباء ويحلمون بطفل كامل يكون مصدر سعادة لهم ، لكن الواقع يوقظهم من حلم عن طفل يعاني من مشكلة جسدية أو حسية أو عقلية ، ومن هنا تأتي ردود أفعال الأسرة في لحظة تختلف الولادة ويتأثر ذلك بالعديد من العوامل التي تحدد درجة التوتر الذي تعاني منه الأسرة ودرجة إيمانها. ؛ إما أن تظهر قدراتك على التأقلم والتكيف مع هذا الحدث ، أو أنه يسبب اضطرابات في حياتك النفسية وتمر بمراحل مختلفة للوصول إلى مرحلة التكيف وقبول الوضع الراهن.

مراحل بعد المعرفة حول إعاقة الطفل

مرحلة الصدمة

إن إخبار الوالدين لأول مرة أن طفلهم يعاني من إعاقة أمر صادم وستكون الأخبار صعبة عليهم: لا أعتقد ذلك! أعلم أن ابني يعاني من مشكلة ، لكنها ليست بهذا السوء. مشاعرك مثل حزن طفلك على حادث أو مرض خطير ، حيث يشعر أفراد الأسرة بالارتباك والحزن.

أقرأ أيضا :مراحل الزواج السبعه

مرحلة الإنكار والشك

تريد معظم العائلات ألا يعاني طفلهم من مشاكل ، ويحاول الكثيرون تجاهل الواقع ، وإنكار إعاقة طفلهم ، وإساءة تشخيص الخلل. (كيف يقول الطبيب أن طفلنا يعاني من مشكلة؟ هل تشخيص الطفل قصير بما يكفي لوصف مشكلته؟) ويبحث عن مصادر متعددة للتشخيص ، مع استمرار البعض في الإنكار و `` يصرون على أن يكون طفلهم صحية لفترات طويلة ، مما يضعف فرص تلقي إعادة التأهيل المبكر.

مرحلة الحزن والألم

يصل الحزن إلى ذروته في الفترة ما بين التشخيص الأولي وتشخيص الأخصائي ، وفي الوالدين يتولد الألم بسبب الإحساس بالتسبب في وجود هذا الطفل المعذب ؛ (العار - الانطواء - البكاء - الأرق - فقدان الشهية ...) ، يعتقد البعض أن هذه الإعاقة ستغير مجرى حياتهم ولن يكون لهم الحق في الاستمتاع بالحياة. 

مرحلة الغضب والعواطف العنيفة.

كما يتناوب الحزن والقلق مع مشاعر الغضب وعدم الرضا وعدم الرضا عما حدث (سبب هذه الإعاقة؟ كيف حدث؟) ، وتوجيه الغضب إلى (المستشفى والفريق والأطباء ومهاراتهم) ثم ننتقل إلى الطفل الذي تسبب لهم بالألم وخرب حياتهم ، وسيكون عبئًا عليهم. ويوجه البعض غضبهم تجاه زوجاتهم أو أزواجهن ، وقد يؤدي هذا الحادث إلى الانفصال. (أنا أكره ابني وأتمنى أن يموت لأن هذا سبب طلاقي).

أقرأ أيضا :نصائح لزواج سعيد

مرحلة الذنب

تعتبر الحالة العاطفية الأشد قسوة على الوالدين ، حيث يتم استبدال الشعور بالحزن والغضب بإحساس عميق بالذنب. يعتقد البعض أنه عقاب الله على خطاياهم ، ويبدأ كل منهم في إلقاء اللوم على الآخر ، ويعتقد البعض أنهم لم يتخذوا الإجراءات الوقائية الكافية. 

أقرا أيضا :الفرق بين علاج الحزن والاكتئاب

الشعور بالاكتئاب

كذلك تنسحب الأسرة من بيئتها الاجتماعية ، وهذا يمكن أن يصل إلى حد إخفاء وجود طفل معاق في الأسرة ، خوفا من نظرات وانطباعات الآخرين.

مرحلة التكيف وقبول الوضع الراهن

كما يتعلق الأمر بالواقعية والتفكير ومعاملة الطفل دون خجل أو ذنب ، ويتخلى الآباء عن الشعور بالذنب ويبدأون في البحث عن طريقة لعلاج طفلهم وتنمية مهاراتهم. واكتشف الخدمات المتاحة لطفلك. أقرا أيضا :إكساب الطفل الثقة بالنفس

نصائح للتعامل مع إعاقة الطفل

يوصي مركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها بالتدابير التالية:

  • خذ الوقت الكافي للتعرف على حالة طفلك وطبيعة احتياجاته الخاصة من مجموعة متنوعة من المصادر الموثوقة.
  • استعن بالعائلة والأصدقاء لمساعدتك ومساعدتك بشتى الطرق.
  • ابحث عن الخدمات المتوفرة في منطقتك من خلال المؤسسات الحكومية والقطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني والمدارس.
  • تأكد من توثيق التاريخ الطبي الحالي لطفلك.
  • ركز على ما ستفعله مع طفلك.
  • إذا سألك أحدهم عن حالة طفلك ، اسمح له بالإجابة على السؤال إن أمكن. حتى تتمكن من مساعدة الطفل على الارتباط بالآخرين.
  • علم طفلك عن الاستقلال واحترام الذات. ضع في اعتبارك دائمًا الصحة والسلامة.

فريق ميدطب يتمنى لكم دوام الصحة والعافية

كما يمكنك أستشارة أطباء ميدفاست فى حالة أستفسارات طبية أخرى


شارك:


هل كانت المقالة مفيدة؟
مقالات ذات صلة
مقالات ذات صلة

ما هى نوبات غضب الأطفال
مقالة
حياة الطفل في الشهور الأولى
مقالة
سبب نوبات الغضب عند الأطفال
مقالة
ما هي أسباب نوبات الغضب عند الأطفال
مقالة

اسئلة وإجابات مجانية

3 سؤال طبي مشابهة تمت الاجابة عليه