مرض إعتام عدسة العين إعجاب

مرض إعتام عدسة العين
فريق ميدطب متكامل و كادر متخصص بالصحة العامة المزيد
ما المعلومات والتفاصيل التي يجب أن تعرفها عن هذا المرض؟
مدة القراءة: 2 |دقائق

شارك:

مرض إعتام عدسة العين

♦مرض إعتام عدسة العين: أهم المعلومات عنها؟

ما هي الظواهر والاعراض ؟ ما المعلومات والتفاصيل التي يجب أن تعرفها عن هذا المرض؟ التفاصيل معروضة عن أعتام عدسة العين فى المقال التالى .

أسباب إعتام عدسة العين وعوامل الخطر 

إليك قائمة بأهم الأسباب والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بإعتام عدسة العين:

  • التعرض المطول ودون حماية لأشعة الشمس المباشرة، أو تعرض العين لدرجات حرارة مرتفعة.
  • الإصابة بمشكلات صحية في العيون، مثل: الالتهابات، والجروح، وأمراض العيون المختلفة.
  • الإصابة ببعض الأمراض والمشكلات الصحية، مثل: السكري، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم.
  • تناول الأدوية الستيرويدية لفترات طويلة نسبيًا.
  • عيوب خلقية قد تنشأ لدى الأطفال المولودين لأمهات أصبن بالحصبة الألمانية أثناء الحمل.
  • السكن في منطقة ترتفع معدلات تلوث الهواء فيها.
  • التقدم في العمر والشيخوخة.
  • الجينات والعوامل الوراثية.
  • التدخين.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.

أقرا أيضا : 10 نصائح للاقلاع عن التدخين

أعراض إعتام عدسة العين 

نظرًا لبطء تقدم مرض إعتام عدسة العين فإن المريض قد لا يشعر بأية أعراض في البداية، ولكن مع تقدم المرض هذه هي الأعراض التي غالبًا ما تظهر على المصاب:

  • ضبابية الرؤية.
  • وجود بقع في مجال الرؤية.
  • الرؤية المزدوجة.
  • صعوبة الرؤية ليلًا، أو تدني القدرة على الرؤية بوضوح كلما خفتت الأضواء.
  • الحاجة لتغيير عدسات النظارات الطبية بشكل متكرر نظرًا للتغيرات السريعة في النظر.
  • رؤية الألوان بدرجات أفتح مما هي عليه في الحقيقة.
  • رؤية هالات ضوئية حول مصادر الضوء المختلفة.
  • الشعور كأن الأضواء ساطعة أكثر من المعتاد.
  • فقدان النظارات الطبية لفعاليتها، أو تدني فعاليتها.

⇓هل يجب أن أنتظر حتى يكون المرض  في مراحله المتأخرة للعلاج ؟

↵الجواب لا ، لأن العيادة الخارجية (بدون دخول المستشفى) تخضع اليوم لعملية الساد ، تحت التخدير الموضعي مع جرح صغير ، فى حوالي 95٪ من الوقت بنجاح وبسرعة.

↵من ناحية أخرى ، تعتمد الجراحة الحديثة (تسمى  استحلاب العين) على عوامل مثل مقاومة العدسة وقوة الأربطة التي تربطها ببعضها البعض . غالبًا ما تتطلب جراحة الساد الحديثة على جروحًا كبيرة ، إلى جانب العديد من المضاعفات والتعافي على المدى الطويل.

وينطبق الشيء نفسه على بعض  حالات  مثل : الجلوكوما والسكري والقرنية الضبابية وغيرها من الحالات.

♥كما نتمنى لك أن تهتم  فى حالة شعرت بأعراض  إعتام عدسة العين  بأنتظام  للحفاظ على نظرك وعينيك سليمة

وللمزيد من النصائح الطبية عن صحة العيون  تابعنا دوما فريق ميد طب يتمنى لك الصحة والسعادة وان تنعم بحياة هادئة وسالمة

فريق ميدطب يتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

كما يمكنك أستشارة أطباء ميدفاست فى حالة استفسارات طبية اخرى


شارك:


هل كانت المقالة مفيدة؟
مقالات ذات صلة
مقالات ذات صلة

علاج التهاب القرنية
مقالة
علاج حساسية العين
مقالة
جفاف العين
مقالة
تثبيت القرنية
مقالة

اسئلة وإجابات مجانية

3 سؤال طبي مشابهة تمت الاجابة عليه