مرض ألزهايمر إعجاب

صورة
فريق ميدطب متكامل و كادر متخصص بالصحة العامة المزيد
أمراض الشيخوخة ..كيف تقي نفسك من مرض الزهايمر
مدة القراءة: 4 |دقائق

شارك:

مرض ألزهايمر ومضاعفاته 

هل الزهايمر يعتبر مرضا؟  وهل له مضاعفات؟ حسنا ما هي الأسباب التي تؤدي له؟ وما علاج مرض الزهايمر  وطرق الوقاية منه؟ كل هذه الأسئلة سنتناول الاجابة عنها في هذا المقال.

في البداية

دعني اخبرك واطمنك ان مرض الزهايمر هو مرض وأنه لا يحدث للجميع فى مرحلة الشيخوخة لديهم ولكن احتمالية الإصابة في هذا المرض تزداد مع التقدم في العمر.  ومن الرائع أن نسبة 5 بالمائة فقط من هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم من 65 الي 74 عاما يواجهون هذا المرض. ولكن يظهر المرض بنسبة قد تصل إلى 65% تقريبا في من هم في سن 85 عاما.

إذا فما هي الأحداث التي تؤدي الي حدوث هذا المرض؟

علي الرغم من انه من الصعب حتى الان الجزم بسبب واضح يؤدي الي الزهايمر لان هناك بعض الدراسات والاعتقادات حيال هذا المرض.

واليك بعض العوامل التي ربما قد تؤثر:

1-عوامل وراثية:

وذلك إذا كان هناك تاريخ مرضي تاريخ مرضي الزهايمر في العائلة. بالرغم من أنه لم يتم التعرف على آليات انتقال المرض وراثيا الا انه قد لوحظ من قبل العلماء حدوث بعض الطفرات الجينية والتي تزيد من خطر الإصابة.

2-النوع:

 حيث ان النساء يكونون عرضة للإصابة به أكثر من الرجال.

3-السن:

حيث انه عادة ما يظهر فوق سن 65.

4-نمط الحياة

له دور كبير في ظهور المرض حيث أن ارتفاع ضغط الدم والسكري الغير متوازن وكذلك فرط ارتفاع الكولسترول في الدم تلك العوامل التي من شأنها ان تزيد من خطر إصابة الانسان بأمراض القلب من شأنها أيضا زيادة خطر الإصابة بالزهايمر.

5- المتسوى التعليمى

اكتشفت بعض الدراسات وجود علاقة بين وجود مستوى تعليمي منخفض وبين خطر الإصابة بالزهايمر. وفي ذلك اعتقادا عند العلماء أن السبب هو زيادة استخدامنا أدمغتنا يتم إنشاء المزيد من مناطق التماس وكذلك الاتصال بين الخلايا العصبية بعضها البعض. 

6-وجود عيوب ادراكية

حتى ولو كانت بسيطة عند الشخص مثل مشاكل الذاكرة الأكثر خطورة من المعتاد في سنة (غير مقبولة) تعرضه أكثر للإصابة بمرض الزهايمر.

⇔المضاعفات

هناك بعض المضاعفات التي تحدث نتيجة فقد المريض القدرة على العناية بنقسه. ويجب التنويه إلى أنه (قد تحدث) تلك المضاعفات او المشاكل مثل:  التهاب الرئتين (ربوي) , إصابة بسبب التعرض للسقوط , وكذلك حدوث تلوثات وذلك بسبب عدم السيطرة على خروج البول وبالتبعية(في بعض الأحيان) استخدام قسطار فيزيد ذلك من خطر حدوث تلوث في المسالك البولية المدمر الذي يؤدي إلى الموت في النهاية إذا تراكمت التلوثات الأكثر خطورة والناتجة عن عدم العلاج.

↵كيف يمكن علاج الزهايمر

حتى الان لا يوجد علاج للزهايمر لكن هناك بعض العلاجات التي تحد من الأعراض المصاحبة للمرض والقلق والأرق وغيرها. وأيضا هناك ادوية اثبتت فاعليتها في الإبطاء من حدوث تدهور عقلي ناجم عن الزهايمر.

◊لذلك كيف تقي نفسك من مرض الزهايمر

1-حافظ على لياقتك البدنية. 2-عيك بصورة ضرورية تدريب دماغك حيث أكدت بعض الأبحاث والدراسات التي أجريت على ان الحفاظ على نشاط عقلك طوال حياتك خاصة في سن متقدمة له دور كبير في التقليل من خطر الإصابة بالمرض. 3-كذلك المحافظة على النشاط الاجتماعي.


أقرأ ايضا : ما يجب ان تعرفه عن امراض الشيخوخة وطرق العلاج وتجنب حدوثها


وأخيرا:

إذا شككت في إصابتك او شعرت بأنك في حاجة إلى مساعدة فعليك فقط بالطبيب المختص والوحيد الذي يستطيع تقديم المساعدة عن طريق طلب الفحوصات اللازمة للتأكد ووصف الأدوية اللازمة في أي وقت. ومن هذه الفحوصات فحوصات مخبرية وايضا اختبارات علم النفس العصبي وكذلك اختبارات مسح الدماغ.

فريق ميدطب يتمنى لكم دوام الصحة والعافية

كما يمكنك أستشارة أحدى أطباء ميدفاست للأستفسارات الاخرى


شارك:


هل كانت المقالة مفيدة؟
مقالات ذات صلة
مقالات ذات صلة

نصائح هامة لمحاربة الشيخوخة
مقالة
مرض السكري من النوع الثالث
مقالة
النوع الثالث من مرض السكري
مقالة
الماء لمحاربة المرض والشيخوخة
مقالة

اسئلة وإجابات مجانية

3 سؤال طبي مشابهة تمت الاجابة عليه